Thursday March 23, 2017
الرئيسة بيانات صحفية عشراوي: تصعيد الإستيطان وضم القدس رسالة نيتنياهو للعالم بعد الإنتخابات
PDF
طباعة
إرسال إلى صديق
30
م
عشراوي: تصعيد الإستيطان وضم القدس رسالة نيتنياهو للعالم بعد الإنتخابات
الناشر: Samya wazwaz
Share

abu gneem mao

30-3-2015- اعتبرت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.حنان عشراوي، اليوم الأثنين، بأن الإعلان عن بناء وحدات استيطانية جديدة فى القدس الشرقية المحتلة، هو رسالة استفزاز وتحدٍ للمجتمع الدولي مفادها بأن الإستيطان هو مرتكز أساسي ورئيسي في برنامج حكومة نيتنياهو الجديدة، واستخفاف مقصود بمباديء القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

 

وأدانت عشراوي في بيان صحفي لها، مصادقة ما تسمى "اللجنة المحلية للتنظيم والبناء" التابعة لبلدية الإحتلال، صباح اليوم، على بناء 142 وحدة سكنية  في الحي الإستيطاني 'هار حوما' في جبل أبو غنيم في القدس المحتلة، تطبيقا لتعليمات نتنياهو قبل شهور بدفع مخططات لبناء حوالي ألف وحدة سكنية استيطانية في القدس ومحيطها، تنفيذا لمشروع E1، وتشمل هذه المخططات بناء 660 وحدة في الحي الإستيطاني 'رمات شلومو'، و400 وحدة سكنية في الحي الإستيطاني 'هار حوما' في جبل أبو غنيم. معتبرةً ذلك إضافة جديدة إلى سلسلة الإجراءات والإنتهاكات الإسرائيلية لتهويد مدينة القدس، وإنهاءً صريحاً لحل الدولتين.
وقالت:" إن هذه الإجراءات تأتي في سياق الرد على  قرارات مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، والتقرير السنوي لقناصل الإتحاد الأوروبي، الذين  حذروا حكومة الإحتلال الإسرائيلية من مغبة استمرار البناء الإستيطاني في القدس المحتلة والضفة الغربية، الأمر الذي يتطلب رداً رادعاً ومباشراً وعقوبات فعلية".
وأضافت:" إن هذه الإنتهاكات المتعمدة تضع الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة أمام مسؤولياتها تجاه منع القضاء النهائي على إمكانية تنفيذ القانون الدولي للوصول إلى السلام العادل".
وتابعت عشراوي:" إن هذه الخطوة تعد جريمة حرب جديدة تضاف الى جرائم إسرائيل الإستيطانية وفقا لميثاق روما، وإن دولة الإحتلال ستمثل  قريبا أمام محكمة الجنايات الدولية لتحاسب على استيطانها وتعديها على أراضي ومقدرات دولة فلسطين".

آخر تحديث: الاثنين, 30 مارس 2015 11:38
 

S5 Box

تسجيل الدخول