Sunday March 26, 2017
الرئيسة بيانات صحفية عشراوي تدين مواصلة إسرائيل جرائمها الإستيطانية ونهجها القائم على التطهير العرقي والتهجير القسري
PDF
طباعة
إرسال إلى صديق
22
ي
عشراوي تدين مواصلة إسرائيل جرائمها الإستيطانية ونهجها القائم على التطهير العرقي والتهجير القسري
الناشر: Samya wazwaz
Share

setelment

22-7-2015-أدانت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د.حنان عشراوي بشدة، اليوم الأربعاء، مواصلة إسرائيل جرائمها الإستيطانية والتوسعية وسرقتها الأرض الفلسطينية وإخلائها لمئات الأسر وتهجيرهم قسريا واعتدائها على الشعب الفلسطيني ومقدراته وعلى مرتكزات الدولة الفلسطينية، في تحد صارخ للإرادة الدولية والقانون الدولي.وأشارت في بيان صحفي، إلى مصادقة ما يسمى  لجنة التخطيط التابعة للإدارة المدنية الإسرائيلية اليوم على خطة لبناء 886 وحدة استيطانية في مستوطنات الضفة، جزء كبير منها سيبنى في المستوطنات المعزولة، كما ستقوم اللجنة بالمصادقة بأثر رجعي على 179 وحدة استيطانية بنيت خلال السنوات العشرين الماضية.

وقالت:' إن تكثيف الإستيطان وسرقة المزيد من الأراضي وترحيل الفلسطينيين قسريا كما يحدث في مناطق سوسيا وأبو نوار وغور الأردن وعمليات القتل المتعمدة وغيرها من الإنتهاكات يأتي في سياق تحدي إسرائيل للإرادة الدولية وهو رد صريح ومباشر على مبادرة الإتحاد الأوروبي السياسية التي  صدرت الإثنين الماضي وأكدت معارضته الشديدة لسياسة الإستيطان الإسرائيلية ودعوته  لوقف خطط الترانسفير القسري".


وأضافت:"إن على المجتمع الدولي مساءلة ومحاسبة إسرائيل على انتهاكاتها الممنهجة ورفع الغطاء القانوني والسياسي عنها وارسال رسالة واضحة لها بان هناك ثمنا تدفعه مقابل  هذا الاحتلال وهذه الغطرسة وهذا الانتهاك المبرمج للحقوق الفلسطينية والتحدي للقانون الدولي ".

كما استنكرت عشراوي تصريحات وزير التعليم الإسرائيلي زعيم البيت اليهودي نفتالي بينت، الداعية إلى الإستيطان في كل أنحاء 'أرض إسرائيل' حسب زعمه، وقوله 'إن الشجاعة السياسية تقضي بالقول أنه لن تكون هناك دولة فلسطينية مطلقاً، وإقدام وزيرة القضاء الإسرائيلية اييلت شكيد على تشكيل لجنة حكومية للعمل على شرعنة البؤر الاستيطانية، بهدف الإستيلاء على أراضي المواطنين الفلسطينيين التي أقيمت عليها هذه البؤر، وقالت:"إن هذه التصريحات هي بمثابة الترجمة الحقيقية  لسياسة الحكومة الإسرائيلية المتطرفه التي يعبر عنها المسؤولون الرسميون ويطبقونها بشكل ممنهج لتغيير الوقائع على الأرض".

وتابعت عشراوي: "لم تتوقف حكومة الاحتلال عن سياساتها الاستيطانية والتوسعية وتواصل عمليات التطهير العرقي والتهجير القسري في رسالة واضحة للمجتمع الدولي ومؤسساته القانونية والإنسانية أنها ليست معنية بالسلام، بل تعمل مع سبق الإصرار والترصد على تقويض متطلباته، وتدمير حل الدولتين بطريقة مدروسة، وتواصل بشكل واضح نهجها في ارتكاب جرائم الحرب، معطية إثباتات ودلائل أكيدة لمحكمة الجنايات الدولية على جرائمها وانتهاكاتها وتحديها للقانون الدولي".

----------------

لمشاهدة الخبر على الصفحة الرسمية للدائرة إضغط هنا وعلى صفحة الفيس بوكإضغط هنا 

 

آخر تحديث: الأربعاء, 22 يوليو 2015 21:10
 

S5 Box

تسجيل الدخول