Saturday March 25, 2017
الرئيسة تقارير ودراسات دراسة: 6 من أصل 10 فرنسيين يعتقدون بأن اليهود مسؤولين عن معاداة السامية
PDF
طباعة
إرسال إلى صديق
04
ف
دراسة: 6 من أصل 10 فرنسيين يعتقدون بأن اليهود مسؤولين عن معاداة السامية
الناشر: Samya wazwaz
Share

france flag

4-2-2016-وفا- في دراسة اجرتها المؤسسة اليهودية الفرنسية ومعهد ابسوس، ونشرتها اليوم الخميس صحيفة الاندبندنت، تم استطلاع اراء عينة من المواطنين الفرنسيين بلغت 1,005 اشخاص أجريت على الانترنت على مدى تسعة أيام، حيث تشير الى أن ما مجموعه 59% من الفرنسيين بأن المجتمع اليهودي مسؤول بشكل جزئي عن معاداة السامية.

وتم سؤال المستطلعة اراءهم حول ما اذا كان اليهود يتحملون المسؤولية جزئيا حول معاداة السامية في فرنسا، حيث اجاب 59% منهم بنعم، و3% يعتقدون بأن لهم دورا "مهما" في ذلك، و 14% يعتقدون بأن لهم دورا "كبير".

وقال اكثر من نصف المستطلعة اراءهم من الفرنسيين بأن اليهود لديهم نفوذ كبير، وهم اكثر غنى من معدل المواطنين الفرنسيين من غير اليهود، ويعتقد ما مجموعه 13% من عينة الدراسة بأن هناك يهودا بشكل كبير في فرنسا، بالرغم من أن المجتمع اليهودي يشكل ما مجموعه 1% من عدد السكان.

وجاء في الاندبندنت أن معدلات الجرائم المعادية للسامية المسجلة في فرنسا تضاعف خلال عامي 2014 و 2015 حسب تقرير لمؤسسة "حقوق الانسان أولا"، التي ذكرت بأن الجرائم أصبحت في "تصاعد كبير"، حيث هاجر ما يقارب 8000 يهودي الى اسرائيل العام الماضي، جاعلين فرنسا اكبر مصدر للهجرة الى اسرائيل، وهناك الكثير منهم قد هاجر الى المملكة المتحدة وكندا.

ويقول نائب رئيس الجالية اليهودية في مجلس النواب – ريتشارد فيربر " إنه من المقلق أن واحدا من عشرة أشخاص من الفرنسيين يعتقدون أن هناك الكثير من اليهود في البلاد، وإن الحقيقة المحزنة اليوم هو ان المواطنين الفرنسيين يتصرفون بناء على مجموعة من ردود الافعال المثيرة للقلق خصوصا خلال الاعتداءات المتطرفة الاخيرة التي أدت الى مقتل عدد من الاشخاص، وبالنسبة للكثيرين فإن هذا شكل قرارا بأن الحياة لليهود في هذا البلد لم يعد آمنا وقابلا للحياة".

وأضاف "أن اليهود في الشتات وخصوصا في اوروبا يشعرون بقلق عميق للتوجهات التي تشير الى معاداة السامية، حيث يجب على الحكومات والمجتمعات الكبيرة تعزيز التزاماتها بدعم المجتمعات اليهودية التي تساهم في المجمعات الاوسع نطاقا".

 

S5 Box

تسجيل الدخول