Thursday March 23, 2017
الرئيسة بيانات صحفية عشراوي: الإستيطان في القدس تطهير عرقي
PDF
طباعة
إرسال إلى صديق
24
م
عشراوي: الإستيطان في القدس تطهير عرقي
الناشر: Samya wazwaz
Share

mostawtaneh

24-3-2016- أدانت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.حنان عشراوي، مصادقة ما يسمى "المجلس القطري الإسرائيلي للتنظيم والبناء" أمس، على المخطط الاستيطاني الخطير لجمعية "العاد" الاستيطانية المعروف باسم "مجمع كيدم"، والمنوي إقامته على مدخل حي وادي حلوة ببلدة سلوان، مقابل المسجد الأقصى المبارك، كمقدمة لتنفيذ العديد من المخططات الاستيطانية الأخرى التي تستهدف هذا الحي ومحيط المسجد الأقصى المبارك.

واعتبرت  عشراوي في بيان صدر عنها، اليوم الخميس، هذه الإجراءات الإستيطانية هي بمثابة استكمال لعملية التطهير العرقي التي تتعرض لها مدينة القدس، لتفريغها من سكانها الأصليين وإغراقها بالمستوطنين، وتعزيز الوجود الإسرائيلي على حساب حقوق شعبنا وأرضه وموارده، وعزلها من أجل إقامة مشروع 'القدس الكبرى'، وقالت " إن إسرائيل تتحدى الإرادة الدولية فهذه جريمة حرب طبقا لميثاق روما وسنعمل على محاسبة دولة الاحتلال أمام القضاء الدولي ومحكمة الجنايات الدولية".

وأضافت:" إن هذا المخطط  يتعارض مع قوانين البناء الدولية والإسرائيلية ذاتها، خاصة وأنه قريب من أسوار القدس القديمة، لكن إسرائيل وكعادتها تلجأ الى تغيير قوانينها  لتمرير مخططاتها الاستيطانية وطمس معالم القدس وتهويدها وفرض أمر واقع على الأرض بهدف القضاء على حل الدولتين".

وأكدت عشراوي، أهمية أن يعمل المجتمع الدولي بما فيه الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي على دعم توجهنا لمجلس الأمن من أجل إدانة الاستيطان، والمطالبة بوقفه والالتزام بقراراته المتعلقة بالأمن والسلم العالميين وإلزام إسرائيل بالقوانين والقرارات الأممية.

 

S5 Box

تسجيل الدخول