Friday March 24, 2017
الرئيسة الاخبار تعقيباً على تواصل الاعتداءات الاسرائيلية حملت الحكومة الإسرائيلية المسؤولية عن جريمة قتل الشاب طلعت رامية
PDF
طباعة
إرسال إلى صديق
12
أ
تعقيباً على تواصل الاعتداءات الاسرائيلية حملت الحكومة الإسرائيلية المسؤولية عن جريمة قتل الشاب طلعت رامية
الناشر: Administrator
Share

عشراوي: على المجتمع الدولي استخلاص الدروس ورفع الغطاء القانوني عن اسرائيل

أدانت د.حنان عشراوي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بشدة قرار سلطات الاحتلال بناء 500 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة "شيلو"، واضفاء الشرعية على 200 وحدة استيطانية "غير مرخصة" في الضفة الغربية، وقالت: " ان امعان اسرائيل في تحديها لإرادة المجتمع الدولي الذي أقرّ بأن النشاطات الاستيطانية غير قانونية، هو دليل اضح على السلوك الاستعماري غير المعني في صنع السلام، وانها تتحمل مسؤولية افشال الجهود والمبادرات السياسية الدولية لإحياء الجمود السياسي بسبب انتهاكاتها المتعمدة لقواعد القانون الدولي".

كما أدانت عشراوي جريمة قتل الشاب الفلسطيني طلعت رامية واصابة العشرات بجروج خطيرة على يد قوات الاحتلال ، وأشارت  الى تصعيد اسرائيل لاعتداءاتها المبرمجة على شعبنا الفلسطيني في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، والتي كان آخرها اقتحام باحات المسجد الأقصى من قبل قوات خاصة اسرائيلية ومنع الطواقم الطبية من اسعاف المصابين،  واستمرار اسرائيل في استخدام العنف ضد المسيرات السلمية  وأبناء شعبنا في جميع المناطق الفلسطينية، وقالت: " إن الهدف من الهجمة الهستيرية التي يشنها الاحتلال على أبناء شعبنا يأتي في اطار استدراجه الى دوامة العنف للتنصل من مسؤولياتها".

وشددت عشراوي على ضرورة محاسبة اسرائيل على جرائمها ضد الانسانية وقالت: " إن اسرائيل تشكل بؤرة توتر في المنطقة،  وان غياب المساءلة الدولية القانونية والسياسية  والحصانة التي تتمتع بها من قبل المنظومة الدولية سيجر المنطقة  بكاملها الى دوامة جديدة من العنف".

وطالبت عشراوي المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته السياسية والقانونية والأخلاقية لالزام اسرائيل بشكل جدي وفعلي بوقف كافة هذه الانتهاكات وتوفير الحماية الدولية العاجلة لشعبنا وقالت: " المجتمع الدولي مطالب اليوم بنقلة نوعية في أدائه ليرتقي الى مستوى الحدث قبل فوات الأوان" ودعت عشراوي الأمم المتحدة والرباعية الدولية الى رفع الغطاء القانوني عن اسرائيل، واستخلاص الدروس، واتخاذ التدابير الفاعلة والحاسمة لردعها عن انتهاكاتها المستمرة والعمل على ضمان انهاء الاحتلال واقامة دولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس باعتبارها مفتاح السلام والاستقرار في المنطقة

 
آخر تحديث: الثلاثاء, 19 فبراير 2013 18:26
 

S5 Box

تسجيل الدخول