Saturday March 25, 2017
الرئيسة الاخبار م.ت.ف" تحتفي بالسفراء المعتمدين لدى فلسطين بعد حصولها على صفة "مراقب
PDF
طباعة
إرسال إلى صديق
19
ف
م.ت.ف" تحتفي بالسفراء المعتمدين لدى فلسطين بعد حصولها على صفة "مراقب
الناشر: Eng.Yahya AL-atawneh
Share

7-12-2012
أقامت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية احتفالا لمناسبة حصول دولة فلسطين على عضو مراقب في الأمم المتحدة، احتفاء بالدول التي دعمت الحق الفلسطيني، وذلك في قاعة مسرح الجليل في متحف محمود درويش في مدينة رام الله، مساء أمس الخميس.
وقالت رئيسة دائرة الثقافة والإعلام في منظمة التحرير حنان عشراوي، في كلمة نيابة عن الرئيس محمود عباس، إنه احتفال وشكر للدول التي وقفت مع فلسطين، ودعمت الحق الفلسطيني بالحصول على عضوية الدولة بصفة مراقب في الأمم المتحدة، برعاية الرئيس محمود عباس وباسم اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير.
وأوضحت عشراوي أن هذا المنعطف جاء نتيجة نضال تراكمي لشعبنا الفلسطيني ولقيادته ولرمزه ياسر عرفات "أبو عمار"، ولتاريخ طويل من النضال الوطني والتضحيات الكبيرة، الذي يعبر عن الأمل والسلام والمستقبل.
وقالت إن فلسطين توجه شكرها للمجتمع الدولي، ولمن تبنى مشروع القرار الفلسطيني برفع المكانة الفلسطينية في المنظمة الدولية إلى صفة مراقب، وصوتوا لصالح الحق الفلسطيني ولصالح السلام والعدل، كما أنها رسالة لهؤلاء امتنعوا عن التصويت ولهم أسبابهم التي نتفهمها، ونتمنى عليهم إعادة النظر في قرارهم، ولهؤلاء الذين صوتوا ضد القرار نتمنى أن تتغير مواقفهم وأن يصوبوا هذا الخطأ.
وتحدثت عشراوي عن التحديات المقبلة والتي تستعد فلسطين لمواجهتها في أعقاب الحصول على عضوية بصفة مراقب، ومنها العدوان الإسرائيلي المتواصل على الإنسان الفلسطيني والأرض الفلسطينية، والخطوات غير القانونية، وآخرها ما أعلنته عن مشاريع لبناء آلاف الوحدات الاستيطانية في منطقة "E1" وهدفها ربط القدس بمستوطنة "معاليه أدوميم"، واستمرار تهويد القدس.
وقالت إنها مسؤولية المجتمع الدولي ليوقف إسرائيل عند حدها ويمنعها من مواصلة سياساتها الاستيطانية، هذه السياسة المدروسة للقضاء على حل الدولتين وفرص الوصول للسلام، الأمر الذي يهدد الأمن والسلم في المنطقة.
وقالت إننا مطالبون الآن بإنهاء الانقسام، وتحقيق الوحدة الوطنية، وتقوية نظامنا السياسي، والعمل على تثبيت أركان الدولة الفلسطينية، تمهيدا لإقامة الدولة الفلسطينية التي تمارس الديمقراطية ومبادئ الحكم الصالح، وتعزيز صمود شعبنا والمقاومة الشعبية، وصياغة استراتيجية عمل مفصلة، واستثمار القرار الأممي من خلال مزيد من الدعم الدولي والعربي للخطوات الفلسطينية
وأضافت أنه يجب علينا العمل الآن، وعبر خطوات مدروسة، الدخول إلى منظمات ووكالات الأمم المتحدة وهيئاتها الدولية، ومواصلة العمل للحصول على دولة كاملة في مجلس الأمن الدولي، وذلك لحفظ الحقوق الفلسطينية.
وقد تخلل الحفل فقرات موسيقية لفرقة الكمنجاتي والقاء شعر باللغتين العربية والانجليزية لشاعر فلسطين محمود درويش

 

S5 Box

تسجيل الدخول