Saturday March 25, 2017
الرئيسة الاخبار عشراوي: منظمة التحرير الفلسطينية ترفض شرعنة الاستيطان وتدعو لدعم صمود شعبنا على أرضه
PDF
طباعة
إرسال إلى صديق
12
أ
عشراوي: منظمة التحرير الفلسطينية ترفض شرعنة الاستيطان وتدعو لدعم صمود شعبنا على أرضه
Share

أكدت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حنان عشراوي اليوم على رفض منظمة التحرير الفلسطينية  شرعنة ثلاث بؤر استيطانية عشوائية في الضفة الغربية، واشارت الى ان  القررات الاسرائيلية الأخيرة هي رد حكومة اليمين الاسرائيلي على رسالة السيد الرئيس محمودعباس حول متطلبات السلام والعودة الى المفاوضات. وقالت: "إن اسرائيل تدير ظهرها للفلسطينيين ومطالبهم، وللمجتمع الدولي الداعي الى وقف الاستيطان، وترد عليهم بفرضها المزيد من الوقائع على الأرض".  

واعتبرت عشراوي ان اسرائيل ترى في الاستيطان جوهرالسياسة الاسرائيلية لهذه الحكومة الاستيطانية،  ويجب أن يتم التعامل معها على هذا الأساس، وعدم التعامل معها على المستوى اللفظي وانما تقييم ممارساتهاعلى الأرض كونها تتحدى المجتمع الدولي والقانون الدولي وحتى الاتفاقات التي وقعت عليها، و تعتبر قرارها العسكري فوق جميع الاعتبارات الاخرى بما فيها اعتبارات السلام.

ووصفت عشراوي هذه القرارات بالخطيرة والمرفوضة كلياً، وتجعل من احتمالات السلام عملية غير واقعية على الاطلاق بل على العكس تدل على الغطرسة والالتزام الاسرائيلي بالتوسع بالاستيطان وسرقة الاراضي والموارد بدلا من الالتزام بمتطلبات حل هذا النزاع.  

وفي نفس السياق، شددت عشراوي على عدم وجود عملية سلام جراء الممارسات الاسرائيلية من ضم وتهويد القدس، وبناء الجدار، واستمرارالاستيطان، وسرقة الأراضي والموارد ما  يدل على عقلية تتناقض جذرياً معمتطلبات السلام. وأضافت: "  لا يوجد عملية سياسية، ولسنا على استعداد للدخول في عملية شكلية تعطي اسرائيل الغطاء للامعان في انتهاكاتها، ولا يمكن بالتالي أن تقوم دولة فلسطينية قابلة للحياة في اطار محاولات اسرائيل  تفكيك متطلبات الدولة وحق تقرير المصير لشعبنا، وعلينا مواجهة هذه السياسة من هذا المنطلق".

وحول تحرك القيادة لمواجهة هذه القرارات الاسرائيلية تابعت عشراوي:" سنخاطب المجتمع الدولي بشكل رسمي بما في ذلك الأمم المتحدة ومجلس الأمن وغيرها، وعلى الدول التي تدّعي انها تعمل من اجل السلام أن تتدخل بشكل فاعل، وان تحاسب اسرائيل وان تكون هناك عقوبات حقيقية لهذه الخروقات،واذ فقدت هذه الدول الارادة لردع ومساءلة اسرائيل،  فإننا سنتوجه الى المؤسسات الكفيلة بمحاسبتها وانزال العقوبات عليها".

ودعت عشراوي الى دعم صمود شعبنا على ارضه، والى تحرك عربي جماعي جدي وملموس وقالت: "أن اسرائيل لا تشكل خطرا على فلسطين فحسب وانما خطرا على استقرار المنطقة بأكملها".

 

 

S5 Box

تسجيل الدخول