Thursday March 23, 2017
الرئيسة بيانات صحفية عشراوي: جميع المستوطنات غير قانونية وتقطع أوصال الدولة الفلسطينية
PDF
طباعة
إرسال إلى صديق
21
أ
عشراوي: جميع المستوطنات غير قانونية وتقطع أوصال الدولة الفلسطينية
الناشر: Samya wazwaz
Share

ash4 gelo

قالت حنان عشراوي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ان النشاط الاستيطاني يهدف الى تدمير عملية السلام برمتها وتقطيع اوصال الوطن الفلسطيني المنشود ومنع اقامة دولة فلسطينية مترابطة الاراضي وقابلة للحياة.وشددت على ان اقامة البؤر الاستطيانية بالقوة العسكرية وقوة السلاح هو ضد الارادة والشرعية الدولية.واضافت "لذلك لنا كل الحق في التوجه الى المحاكم الدولية ومساءلة اسرائيل وردعها ووقفها عند حدها وافشال مخططاتها، ولنا كشعب وقيادة كل الحق في ملاحقتها قضائيا ودوليا".وطالبت اسرائيل بالانصياع الى الارادة الدولية ووقف جميع هذه الخروقات والاعتداءات على الارض والانسان الفلسطيني.

 

وحذرت من سياسة الابرتهايد والخروقات الاسرائيلية وخاصة في القدس من حصار وجدار ومصادرة الاراضي وهدم للمنازل وتهجير للسكان الى غير ذلك من الاجراءات غير الشرعية المرفوضة من الشعب الفلسطيني والعالم بأكمله.

وتأتي الجولة ردا على التصريحات الاسرائيلية التي زعمت ان المستوطنات في الاراضي الفلسطينية ستبقى ضمن حدود دولة اسرائيل.

واوضحت خلال جولة مع ممثلي صحافة اجنبية ومحلية نظمتها دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية اليوم على مستوطنات جديدة مقامة على اراضي بيت جالا، ان القدس العربية في حدود عام 1967 مهددة بكاملها ويلاحظ ذلك من خلال استمرار عمليات هدم البيوت في المدينة حيث وصل عدد الابنية المهدومة 72 بناء منذ بداية العام الحالي فقط، 20 منها بعد استئناف المفاوضات.

واشارت عشراوي الى ان عملية تسريع الهدم تعني ان اسرائيل ماضية في تنفيذ سياسة التطهير العرقي من خلال الغاء الهويات او الاقامة والاستيلاء على املاك الغائبين كل ذلك بهدف تفريغ القدس من سكانها العرب حيث ان انتهاكاتها المستمرة وسياسة الامر الواقع من جانب واحد تصب في نهاية المطاف في منع التوصل الى سلام حقيقي وشامل.
وقالت عشراوي ان القيادة الفلسطينية تنظر ببالغ الخطورة الى سياسة تقطيع اوصال الاراضي الفلسطينية من جدار وشق طرق ومسارات للقطارات بهدف فرض سيادتها على اراضى الدولة الفلسطينية المنشودة في منطقتي ب وج وحذرت ان هذه السياسة من شأنها منع قيام الدولة المتواصلة والمترابطة والقابلة للحياة

وكان رئيس بلدية بيت جالا نائل سلمان قد انضم الى الجولة برفقة عشراوي واوضح تأثير الاستيطان على مدينة بيت جالا ومنطقة بيت لحم ككل من حيث استهداف الاراضي الزراعية والمفتوحة للمدينة والتخطيط لاقامة مستوطنة جديدة تابعة لمستوطنة جيلو تضم 900 وحدة على اراضي بيت جالا.

وقال سلمان ان الشريط الاستيطاني المزمع اقامته حول مدينة بيت جالا وجدار الضم والتوسع يشكل كارثة حقيقية وبيئية وصحية على المواطنين الفلسطينيين لانه يحرمهم من التمدد والنمو والتوسع الطبيعي فيما تبقى لهم من اراضي.

وكان فؤاد حلاق من دائرة المفاوضات قدم شرحا عن طبيعة النشاط الاستيطاني جنوب القدس الهادف الى عزل منطقة بيت لحم بالكامل عن المدينة المقدسة وتحويلها الى غيتو معزول تماما.

آخر تحديث: الأحد, 01 سبتمبر 2013 07:40
 

S5 Box

تسجيل الدخول