Saturday March 25, 2017
الرئيسة بيانات صحفية عشرواي تعرب عن دعمها المطلق لفكرة انتخابات المجلس التشريعي الشبابي
PDF
طباعة
إرسال إلى صديق
29
أ
عشرواي تعرب عن دعمها المطلق لفكرة انتخابات المجلس التشريعي الشبابي
الناشر: Samya wazwaz
Share

sharek

أعربت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. حنان عشراوي – رئيسة دائرة الثقافة والاعلام عن اعجابها ودعمها المطلق لفكرة انتخابات المجلس التشريعي الشبابي والتي وصفتها بالخلاقة، مبدية استعدادها عمل اللازم لدحض أية محاولة لاجهاض الممارسة الديمقراطية في فلسطين، وحرمان الشباب الفلسطيني من أخذ دورهم الفاعل في بناء مؤسسات دولته القادمة.وقالت د. عشراوي في كتاب رسمي بهذا الخصوص وجهته اليوم الى المدير التنفيذي لمنتدى شارك الشبابي بدر زماعرة، "ان فكرة اجراء انتخابات للمجلس التشريعي الشبابي تفسح المجال للشباب الفلسطيني لاثبات وجوده وتحمل مسؤولياته للمشاركة الفاعلة في الحياة السياسية في فلسطين، ودمجه بالعملية التشريعية، الأمر الذي يسهم بشكل ايجابي في تعزيز مفاهيم المشاركة والديمقراطية".


وقالت : "انطلاقا من ايماننا الراسخ بأهمية الشباب في بناء مجتمع ديمقراطي يسوده القانون، فانني أقدم لكم دعمي الكامل لحماية هذه التجربة الديمقراطية".
وطالبت د. عشرواي في كتابها، زماعرة بضرورة اعلامها بشكل فوري اذا ما تعرضت هذه الفكرة للمساس، أو التعطيل، أو الضغط من أي جهة، من أجل عمل اللازم لدحض أية محاولة لاجهاض الممارسة الديمقراطية في فلسطين، وحرمان الشباب الفلسطيني من أخذ دورهم الفاعل في بناء مؤسسات دولته القادمة.
جاء رد د. عشرواي اثر مطالبة منتدى شارك الشبابي في مذكرة وجهها مؤخرا إلى أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والفصائل والاحزاب السياسية بدعم ورعاية انتخابات المجلس التشريعي الشبابي وإفساح المجال للشباب، لمحاكاة تجربة المجلس التشريعي الفلسطيني، وذلك ايمانا بدورهم في بناء دولتهم وإنجاز مشروعهم التحرري. وحماية هذه التجربة الديمقراطية من أي محاولة لتعطيلها أو المساس بها، أو الضغط على الشباب من أي جهة كانت لثنيهم عن ممارسة حقهم الديمقراطي، ودورهم المسؤول.
من جهته رحب زماعرة، بموقف د. عشرواي الذي وصفه بالجريء والمسؤول، مقدرا لها سرعة ردها واستجابتها لنداء "شارك" الذي يعتبر هذه التجربة، بانها تشكل خطوة هامة يقوم بها شباب فلسطين في طريق إعادة اللحمة للوطن، وإنجاز المصالحة الوطنية على مستوى أبناء الشعب الواحد، وقال:"إن استغلقت الآفاق الرسمية لسبب أو لآخر، فإن نبض الشباب يتجه نحو الوحدة والحوار والتسامح، والعمل الدؤوب من إجل استكمال مسيرة بناء الدولة ومؤسساتها، ويجدون في أنفسهم الإخلاص، لكي يكملوا المسيرة دون أن يكونوا بديلا لأحد أو منافسا لأحد، بل مكملا ومعززا ومساندا لجهود فصائلنا الوطنية".
وحث زماعرة الامناء العامين للفصائل والقوى السياسية الاقتداء بموقف د. عشرواي والتعبير عن مواقفه ازاء فكرة تعزيز ومشاركة ومسؤولية الشباب العامة عبر محاكاة تجربة المجلس التشريعي الفلسطيني،. التي ستتم عبر إجراء انتخابات تشريعية للشباب (في الفئة العمرية 18-30)، يعقبها تشكيل مجلس يحاكي في تشكليه وأنشطته المجلس التشريعي الفلسطيني، حيث يتسنى للشباب الانخراط في المهام التشريعية، عبر مناقشة مشاريع القوانين المطروحة، والتعرف إلى كل الجوانب التي تحيط بالعملية التشريعية. لقد استطاع منتدى شارك الشبابي، وبالتعاون مع العديد من المؤسسات الحكومية والأهلية، عبر حملة دعائية الوصول لشريحة شبابية تجاوزت حتى اللحظة 100 ألف شاب.

 

آخر تحديث: الأحد, 01 سبتمبر 2013 07:41
 

S5 Box

تسجيل الدخول