Friday March 24, 2017
الرئيسة بيانات صحفية دائرة الثقافة والاعلام تدعو الى محاكمة اسرائيل في الهيئات والمحاكم الدولية
PDF
طباعة
إرسال إلى صديق
29
س
دائرة الثقافة والاعلام تدعو الى محاكمة اسرائيل في الهيئات والمحاكم الدولية
الناشر: Samya wazwaz
Share

wall

أدانت دائرة الثقافة والاعلام في منظمة التحرير بشدة ما وصفته بالعدوان المدروس على أبناء شعبنا بفئاته كافة من صحافيين ومصليين واطفال ونساء ومزارعين ، وامعانها باعتداءاتها الاجرامية عليهم في مناطق متفرقة في المناطق المحتلة في قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس، بالتزامن مع ذكرى اندلاع انتفاضة الاقصى الثالثة عشرة، مشددة على حق شعبنا في الدفاع عن أرضه بكل الطرق السلمية والقانونية التي كفلتها له الشرائع والمواثيق الدولية باعتباره شعب تحت الاحتلال.

 

وأشارت الدائرة في بيان صحفي اليوم الى الجرائم التي اقترفتها قوة الاحتلال بحق المواطنين العزّل، واصابة وجرح العشرات بالرصاص الحي، والمطاطي، والقنابل الصوتية والاختناق بالغازات المسيلة للدموع بالاضافة الى تسببها بفقدان طفل آمن لعينه واصابة امه بكتفها، بينما كانا متوجهان الى بيتهما في مخيم الفوار، وقالت: " ان اسرائيل، مصدر التوتر في المنطقة، تتحمل المسؤولية الكاملة عن هذه الاستفزازات والجرائم العنصرية التي تنتهجها للقضاء على الوجود الفلسطيني واحتمالات السلام، وان العجز الدولي وعدم التدخل الفاعل للجم وردع اسرائيل ومساءلتها ووقف ممارساتها العنصرية قد شجع الاستهتار الاسرائيلي بحياة ابناء شعبنا".

وفي نفس السياق، أكدت الدائرة أن تصريحات قادة حكومة الاحتلال والائتلاف اليميني المتطرف حول تكثيف النشاط الاستيطاني ومنع امكانية قيام دولة فلسطينية ذات سيادة على حدود 1967هو عنوان صريح ورسالة علنية لنسف الجهود الدولية المبذولة لاعادة احياء العملية السياسية، وقد ان الاوان للمجتمع الدولي لاستخلاص العبر من سياسة الغطرسة الاسرائيلية، واضافت: " في ظل استمرار خروقات الاحتلال المتعمدة من قتل واجتياحات وتهويد واعتداء على المقدسات والمواطنين وممتلكاتهم ومواردهم وتوفير الحصانة لارهاب المستوطنين وغيرها من الانتهاكات الاحادية الخطيرة التي تخالف قواعد القانون الدولي ، فإن اسرائيل تثبت للعالم انها ليست شريكا في صنع السلام، بل تظهر براعتها في استخدام العنف وتأجيج المنطقة لخدمة مصالحها وتنصلها من استحقاقاتها السياسية والقانونية، وقد حان الوقت للمجتمع الدولي وعلى رأسه الأمم المتحدة و الاتحاد الأوروبي وروسيا والولايات المتحدة لرفع الغطاء السياسي والقانوني عن دولة الاحتلال، واتخاذ تدابير جدية ومسؤولة لمحاكمة اسرائيل امام المحاكم الدولية وجعلها تدفع ثمن احتلالها، وتوفير الحماية الدولية العاجلة لشعبنا في فلسطين".

وأعربت الدائرة عن ثقتها بأبناء شعبنا الفلسطيني وصموده على ارضه، وان اسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، لن تنجح باستدراجه الى مربع العنف الذي تتفوق فيه وتقوم على أساسه

آخر تحديث: الأحد, 29 سبتمبر 2013 08:50
 

S5 Box

تسجيل الدخول