Sunday March 26, 2017
الرئيسة الاخبار البناء الاستيطاني.. حقائق وأرقام بمسميات مختلفة
PDF
طباعة
إرسال إلى صديق
21
أ
البناء الاستيطاني.. حقائق وأرقام بمسميات مختلفة
الناشر: Samya wazwaz
Share

jarosalem

وطن للأنباء- : تسعى إسرائيل من خلال نشرها إحصائيات بمسميات مختلفة حول البناء الاستيطاني، لتمهيد الرأي العام الفلسطيني لبناء مزيد من تلك الوحدات، وخدع المفاوض الفلسطيني في تلك المسميات على أساس أنها مصادقة أو طرح عطاء وليس بناء وحدات، كما أنها تمتص ردات الفعل الدولية المناهضة للبناء الاستيطاني.وأكد الخبير المقدسي، ومدير دائرة الخرائط في بيت  الشرق خليل تفكجي لـ وطن للأنباء، أن تلاعب إسرائيل بمسميات البناء الاستيطاني مثل "طرح عطاء، وبناء، ومصادقة، وإنجاز،.. الخ" للاستيطان، يأتي ضمن لعبتها بهدف امتصاص ردات الفعل الفلسطينية، وإمكانية تنفيذها خلال السنوات المقبلة، لأن بناءها دفعة واحدة بحاجة لمبالغ كبيرة.وفق بيانات وتقارير مختلفة نشرتها مراكز بحثية ووسائل إعلام إسرائيلية وعربية، فإنه من المفترض أن يكون عدد الوحدات الاستيطانية التي تم بناؤها منذ بداية العام الماضي حتى اليوم بلغ 3282 وحدة.


وحسب تقرير لمركز الإحصاء المركزي الإسرائيلي، نشر الشهر الماضي، فإن عام 2013 شهد بناء 2534 وحدة استيطانية في الضفة الغربية بما فيها القدس، بينما شهد العام الجاري 2014 بناء 748 وحدة استيطانية حتى اليوم، وفق ما كشف تقرير لمركز معلومات الجدار والاستيطان في فلسطين، نُشر الأحد.
وبين المركز الفلسطيني في تقريره، أن حكومة بنيامين نتنياهو اليمينية خططت كذلك لبناء 4640 وحدة استيطانية جديدة شملت كافة محافظات الضفة الغربية بما فيها القدس، منذ بداية 2014.
واعتبر تفكجي، أن هذه الأرقام جزء من كثير الإحصائيات التي تنشرها وسائل الإعلام الإسرائيلي بشكل مستمر، وتتناقلها وسائل الإعلام الفلسطينية والمراكز البحثية دون التدقيق في تفاصيلها وحيثياتها.
وقال تفكجي، إن ما نُشر حول بناء إسرائيل 748 وحدة استيطانية، منذ بداية العام الجاري هو مصادقة من ضمن 1500 وحدة تم الإعلان عنها سابقا.
وأوضح أن إسرائيل أعلنت نيتها بناء 1600 وحدة استيطانية، وبعد التوجه للمحكمة تم تخفيضها إلى 1500 وحدة، إلا أن بعض وسائل الإعلام الفلسطينية قامت بجمع الرقمين ونشرها على أن إسرائيل صادقت على بناء 3100 وحدة استيطانية، وهو رقم غير صحيح.
وأشار تفكجي إلى أن مسؤولي ملف الجدار والاستيطان يبالغون في نشر الأرقام الخاصة  بملف الاستيطان ومصادرة الأراضي، حيث أنهم يأخذونها من وسائل الإعلام الإسرائيلية وحركة "السلام الآن" دون التدقيق في مدى صحتها.
وفي مثال على ذلك، قال تفكجي إن "أحد المراكز الفلسطينية، نشرت أن مجمل الأراضي التي صادرتها إسرائيل من القدس بلغت 110 كيلو متر مربع، وهو رقم أكبر من مساحة القدس البالغة 72 كيلومترا مربعا، إلا أنه بعد التدقيق في حجم الأرقام المصادرة، وجدنا أنها تبلغ 24 كيلومترا مربعا من أراضي القدس".
وتابع تفكجي لــ وطن للأنباء: لا يمكن معرفة حجم الزيادة في الوحدات الاستيطانية إلا من خلال التصوير الجوي، الذي يوضح التغيرات في البؤر الاستيطانية وحجم الزيادة.
وقال إن عدد المستوطنين في الضفة الغربية بما فيها القدس بلغ 580 ألف مستوطن، منهم 200 ألف مستوطن في القدس، والباقي يستوطنون مناطق متعددة من الضفة الغربية.

 

آخر تحديث: الاثنين, 21 أبريل 2014 16:11
 

S5 Box

تسجيل الدخول