Friday March 24, 2017
الرئيسة الاخبار تقرير أمريكي ينتقد تعامل إسرائيل مع هجمات المستوطنين ضد الفلسطينيين
PDF
طباعة
إرسال إلى صديق
30
أ
تقرير أمريكي ينتقد تعامل إسرائيل مع هجمات المستوطنين ضد الفلسطينيين
الناشر: Samya wazwaz
Share

settler

أمد:  نشرت الخارجية الأمريكية، اليوم، تقريرها السنوي حول «الإرهاب»، ووجهت فيه انتقادات لإسرائيل على تساهلها مع اعتداءات عصابات «دمغة الثمن»، التي تستهدف الفلسطينيين وممتلكاتهم.وقال التقرير الذي نقلته صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، "إن الهجمات التي يشنها المستوطنون الإسرائيليون ضد الفلسطينيين وممتلكاتهم وأماكن العبادة في الضفة الغربية تستمر في معظمها دون اي ملاحقات قضائية."وذكر التقرير أن "الاعتداء على الممتلكات والاعتداءات العنيفة التي ينفذها أفراد ومجموعات يهودية ردا على عمليات ضد المستوطنين، اتسعت في السنة الماضية من الضفة الغربية إلى داخل إسرائيل". لكن التقرير يشير إلى أن «إسرائيل أقامت وحدة شرطة خاصة للتحقيق في جرائم دمغة الثمن»وجاء في التقرير، إنه "وفقا لمعطيات الامم المتحدة، فقد سجل 399 اعتداء من قبل المستوطنين مما أدى لاصابة وجرح عدد من الفلسطينيين  وتخريب ممتلكاتهم،  كما خرب المستوطنون ومتطرفون خمسة مساجد وثلاث كناس مسيحية  في القدس والضفة الغربية".

 

وأشار التقرير أيضا إلى أن هناك انخفاضا كبيرا في عدد الصواريخ التي اُطلقت على اسرائيل في عام 2013  حيث كان عددها 74 فقط، وهو أدنى مستوى في العشر سنوات الأخيرة .

يشار إلى أنه في ما يتعلق باعتداءات عصابات «دمغة الثمن» فقد ذكر تقرير لمنظمة "ييش دين" نشر مؤخرا أن 97% من الشكاوي التي تقدم بها الفلسطينيون الذين تعرضوا لعنف عصابات مستوطنة "يتسهار" خلال السنتين الأخيرتين لم تؤخذ على محمل الجد، ولم تبذل سلطات الاحتلال أي جهد للوصول إلى المعتدين.

وقالت المنظمة، إن الفلسطينيين تقدموا في السنتين الأخيرتين بعشرات الشكاوي لشرطة الاحتلال  ضد المستوطنين وعنفهم الذي استهدف المواطنين وممتلكاتهم، لكن في ملف واحد فقط تم تقديم لائحة اتهام.

وفي ختام التقرير ذكرت المنظمة أن مستوطنة يتسهار هي صورة مصغرة لباقي مستوطنات الضفة الغربية، وتعتبر نموذجا لما يحصل في باقي المستوطنتات، وقالت إن تساهل  سلطات الاحتلال مع عنف المستوطنين لا ينحصر في يتسهار  بل يعم كل الضفة الغربية .

آخر تحديث: الأربعاء, 30 أبريل 2014 20:22
 

S5 Box

تسجيل الدخول