Thursday March 23, 2017
الرئيسة تقارير ودراسات تقرير يتضمن حصيلة الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون عام 2014
PDF
طباعة
إرسال إلى صديق
05
ي
تقرير يتضمن حصيلة الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون عام 2014
الناشر: Samya wazwaz
Share

press12

5-1-2015- أصدر منتدى فلسطين الدولي للإعلام والاتصال تقريراً إحصائياً يتضمن حصيلة الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون في فلسطين خلال عام 2014م، وكشف التقرير وقوع 308 انتهاكاً بحق الصحفيين خلال العام 2014.ووثق التقرير أسماء 17 صحفياً استشهدوا في غزة خلال العدوان الأخير وهم 16 فلسطينياً وإيطالي واحد كلهم سقطوا بنيران الاحتلال الاسرائيلي، كما أوضح التقرير أنّ 58 جريحاً أصيبوا أثناء تغطيتهم للأحداث على أرض فلسطين.وحول الاعتقال على خلفية العمل الصحفي أكد التقرير وقوع 25 حالة اعتقال لصحفيين كما سجل أيضاً 53 حالة احتجاز أثناء ممارسة العمل الصحفي أو استدعاء على خلفية النشاط الإعلامي، كما تم رصد 42 حالة منع من التغطية.
وتعرض الصحفيون حسب التقرير إلى 9 حالات تهديد و 4 حالات منع من السفر و 23 حالة ضرب و 11 حالة مصادرة حريات بأساليب مختلفة.
ولم تسلم منازل الصحفيين من العدوان حيث سجل التقرير تدمير 32 منزلاً لصحفيين خلال العدوان على غزة بعضها دمر بشكل كلي والآخر بشكل جزئي.
وتعرضت المؤسسات الإعلامية أيضاً لعدة انتهاكات حيث دُمرت 21 مؤسسة بشكل كلي أو جزئي خلال العدوان، وتعرضت 13 مؤسسة للاقتحام أو التشويش المتعمد.
وحول مكان الانتهاكات سجل التقرير وقوع 54% من تلك الانتهاكات في الضفة الغربية و 33% في قطاع غزة و 13% في مدينة القدس.
وحول الجهة التي قامت بالانتهاكات أكد التقرير قيام الاحتلال الاسرائيلي بارتكاب 77% من تلك الانتهاكات من خلال قوات جيشه أو الشرطة الاسرائيلية أو بالتواطئ مع المستوطنين، فيما ارتكبت السلطة الفلسطينية 17% من تلك الانتهاكات، أما حكومة غزة فقد اركبت 2% من الانتهاكات، وحمل التقرير جهات أخرى المسؤولية عن 4% من الانتهاكات.
وأوضح التقرير أن أكثر أصحاب المهن الصحفية عرضة للانتهاكات كانوا المصوريين الذين حصلت بحقهم 45% من الانتهاكات يليهم المراسلون والصحفييون بواقع 39% من الانتهاكات، ولوحظ تطور في عدد الانتهاكات بحق المدونين التي ارتفعت لتشكل نسبة 9% من الانتهاكات وبقية المهن الإعلامية مجتمعة 7%.
وحذر الأستاذ هشام قاسم الأمين العام لمنتدى فلسطين الدولي للإعلام والاتصال من تنامي الانتهاكات في ضوء هذه الأرقام، ودعى مؤسسات المجتمع المدني التي تعنى بحقوق الإنسان وحرية الصحافة إلى التضامن مع الصحفي الفلسطيني في وجه تلك الانتهاكات.
كما وجه قاسم برقية تقدير إلى الصحفيين العاملين على أرض فلسطين مثمناً الجهد الذي يبذلونه في سبيل نقل الحقيقة للرأي العام العربي والعالمي
 

 

S5 Box

تسجيل الدخول